طموح Ambition
سلام الله عليك، مرحبا بك في منتدى طموح معا لنصل إلى القمة


هذا المنتدى فضاء لطلبة العلم This forum space for students to achieve the most success من اجل تحقيق أروع النجاحات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
welcome; you can join us in Facebook, so just write name of the group from these groups, in the search page of Facebook : mobtasimoun/ khawatir.thoughts/ 1year.literatur/ worldlanguages ---------- but must send your full name and your university name to (salim knowing) in facebook
المواضيع الأخيرة
»  اسس تربوية للتعامل مع الاطفال
السبت سبتمبر 15, 2018 5:45 pm من طرف sallam

» بحر المتدارك ؛ وهو المحدث والخبب
الإثنين أبريل 30, 2018 5:37 am من طرف خشان خشان

» الدوائر العروضية
الإثنين أبريل 30, 2018 2:25 am من طرف خشان خشان

» تقديم العروض الرقمي
الإثنين أبريل 30, 2018 12:26 am من طرف خشان خشان

» مجلة اللسانيات الرياضية؛ دعوة إلى النشر
الأربعاء يناير 24, 2018 3:53 pm من طرف salimmen1

» مجلة اللسانيات الرياضية؛ دعوة إلى النشر
الأربعاء يناير 24, 2018 3:53 pm من طرف salimmen1

» شؤون الطلبة
الأربعاء فبراير 22, 2017 9:55 am من طرف salimmen1

» اكتشاف سلاح مدمر عند المسلمين
الخميس يونيو 04, 2015 6:32 pm من طرف الحنفي محمد

» صائمون ،، والله أعلم
الخميس يونيو 04, 2015 6:29 pm من طرف الحنفي محمد

ترجم هذا المنتدى إلى أشهر لغات العالم
اقرأ آخر أخبار العالم مع مكتوب ياهو
ترجم هذا المنتدى إلى أشهر لغات العالم

شاطر | 
 

 تطاولَ بالجمانِ ليلي فلمْ تكنْ + إن تمسِ دارُ ابنِ أروى منه خالية ً+ ما نقمتمْ من ثيابٍ خلفة + كأنهم إذَا عَضَلٌ سِيقَتْ إلَيْنا..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salimmen1
salimmen1
avatar

عدد المساهمات : 895
تاريخ التسجيل : 05/07/2008
العمر : 36

مُساهمةموضوع: تطاولَ بالجمانِ ليلي فلمْ تكنْ + إن تمسِ دارُ ابنِ أروى منه خالية ً+ ما نقمتمْ من ثيابٍ خلفة + كأنهم إذَا عَضَلٌ سِيقَتْ إلَيْنا..   الجمعة سبتمبر 26, 2008 2:07 pm

تطاولَ بالجمانِ ليلي فلمْ تكنْ



تطاولَ بالجمانِ ليلي فلمْ تكنْ
------------------- تهمُّ هوادي نجمهِ أن تصوبا
أبيتُ أراعيها كأني موكلٌ
------------------- بها لا أُريدُ النّوْمَ حَتّى تَغَيّبَا
إذا غارَ منها كوكبٌ بعدَ كوكبٍ
------------------- تُرَاقِبُ عَيْني آخِرَ اللَّيلِ كَوْكبا
غَوَائِرُ تَتْرَى من نجُومٍ تَخَالُها
------------------- مَعَ الصّبْحِ تَتْلُوها زَوَاحِفَ لُغَّبا
أخَافُ مُفَاجَاة َ الفِرَاقِ بِبَغْتَة ٍ
------------------- وصرفَ النوى من أن تشتّ وتشعبا
وأيقنتُ لما قوضَ الحيُّ خيمهمْ
------------------- بِرَوْعاتِ بَيْنٍ تَترُك الرّأسَ أشْيَبَا
وَأسْمَعَكَ الدّاعي الفَصِيحُ بفُرْقَة ٍ
------------------- وقدْ جَنَحَتْ شمسُ النّهارِ لِتَغْرُبا
وَبيّنَ في صَوْتِ الغُرَابِ اغتِرَابُهُمْ
------------------- عَشِيّة َ أوْفَى غُصْنَ بانٍ، فَطَرّبَا
وَفي الطّيرِ بالعَلْيَاءِ إذ عَرَضَتْ لَنَا
------------------- وَمَا الطّيرُ إلاّ أن تَمُرّ وَتَنْعَبَا
وكِدتُ غَداة َ البعينِ يَغْلِبُني الهوَى
------------------- أُعَالِجُ نَفْسي أنْ أقُومَ فأرْكَبَا
وكيفَ ولا ينسى التصابيَ بعدما
------------------- تجاوَزَ رَأسَ الأرْبَعينَ وَجَرّبَا
وقدْ بَانَ ما يأتي من الأمرِ ، واكْتَسَتْ
------------------- مَفَارِقُهُ لَوْناً مِنَ الشّيْبِ مُغْرَبا
أتجمعُ شوقاً إن تراختْ بها النوى
------------------- وصداً ، إذا ما أسقبتْ ، وتجنبا
إذا أنبتّ أسبابُ الهوى ، وتصدعتْ
------------------- عَصَا البَينِ لم تسطِعْ لِشعثَاءَ مَطْلَبا
وكيْفَ تَصَدّي المرْءِ ذي اللبّ للصِّبَا
------------------- وَلَيْسَ بمَعْذُورٍ، إذا ما تَطَرَّبَا
أطيلُ اجتناباً عنهمُ ، غيرَ بغضة ٍ
------------------- وَلكِنّ بُقْيَا رَهْبَة ٍ وَتَصَحُّبَا
ألا لا أرَى جاراً يُعلِّلُ نَفْسَهُ
------------------- مطاعاً ، ولا جاراً لشعثاءَ معتبا


إن تمسِ دارُ ابنِ أروى منه خالية ً


إن تمسِ دارُ ابنِ أروى منه خالية ً
---------------------- بابٌ صَريعٌ وَبابٌ مُخرَقٌ ، خَرِبُ
فقَدْ يُصَادِفُ بَاغي الخيرِ حاجَتَهُ
---------------------- فِيها ويَأوي إليها الذِّكرُ والحَسَبُ
يا أيّها النّاسُ أبْدُوا ذَاتَ أنفسِكُمْ
---------------------- لا يَسْتَوِي الصّدقُ عندَ اللَّهِ والكذِبُ
إلا تنيبوا لأمرِ اللهِ تعترفوا
---------------------- بغارة ٍ عصبٍ منْ خلفها عصبُ
فيهمْ حبيبٌ شهابُ الحربِ يقدمهمْ
---------------------- مستلئماً قدْ بدا في وجههِ الغضبُ


ما نقمتمْ من ثيابٍ خلفة ٍ



ما نقمتمْ من ثيابٍ خلفة ٍ
--------------- وعبيدٍ ، وإماءٍ ، وذهبْ
قُلْتُمُ بَدّلْ، فَقَدْ بَدّلَكُمْ
--------------- سَنَة ً حَرّى ، وحَرْباً كاللّهبْ
فَفَريقٌ هَالِكٌ مِنْ عَجَفٍ
--------------- وَفَرِيقٌ كان أوْدَى ، فَذَهَبْ
إذْ قتلتمْ ماجداً ذا مرة ٍ
--------------- وَاضِحَ السُّنّة ِ مَعْرُوفَ النّسَبْ



كأنّهُمْ إذَا عَضَلٌ سِيقَتْ إلَيْنا



كأنّهُمْ إذَا عَضَلٌ سِيقَتْ إلَيْنا
------------------ جِدايَة ُ شِرْكٍ ، مُعلَماتُ الحواجِبِ
أقَمْنَا لكُمْ طَعْناً مُبيراً ، مُنَكِّلاً
------------------ وحزناكمُ بالضربِ من كلّ جانبِ
ولولا لواءُ الحارثية ِ أصبحوا
------------------ يُباعونَ في الأسواقِ بَيْعَ الجَلائِبِ
يمصونَ أرصافَ السهامِ ، كأنهمْ
------------------ إذا هَبَطُوا سَهْلاً وِبَارٌ شَوَازِبُ
نُفَجّيءُ عَنّا النُّاسَ حتّى كأنّما
------------------ يلفحهمْ جمرٌ من النارِ ثاقبُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تطاولَ بالجمانِ ليلي فلمْ تكنْ + إن تمسِ دارُ ابنِ أروى منه خالية ً+ ما نقمتمْ من ثيابٍ خلفة + كأنهم إذَا عَضَلٌ سِيقَتْ إلَيْنا..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طموح Ambition :: منتدى القصيدة :: القصيدة في العصر الاسلامي :: حسان بن ثابت-
انتقل الى: